عايدة هلال.. أول نقيبة للفنانين في العالم العربي

عايدة هلال.. أول نقيبة للفنانين في العالم العربي
عايدة هلال.. أول نقيبة للفنانين في العالم العربي
عايدة هلال.. أول نقيبة للفنانين في العالم العربي

القاهرة – Gololy

على الرغم من صوتها العذب؛ إلا أن الفنانة اللبنانية عايدة هلال لم تتجه للغناء كما هو متوقع، بل وظفت صوتها في مجال كان مستحدثًا وقتها وهو دبلجة أفلام الرسوم المتحركة أو ما تُعرف بالـ Animation، ولكنها لم تحقق شهرة واسعة في دبلجة تلك الأفلام اللبنانية، كما حققتها من خلال عملها السينمائي الذي تُوج بما يقرب من 17 عملًا فنيًا.

عايدة من مواليد لبنان في 22 يوليو 1925، واسمها الحقيقي لويس نيكولا نصر، وقد اتجهت في البداية إلى الموضة وتصميم الأزياء، إلى أن فُتحت لها أبواب السينما مع نعيمة عاكف عام 1951 في فيلم «فتاة السيرك»، فاستهوتها أضواء السينما بعد تلك التجربة وقررت الاشتراك في عدة أعمال أخرى بمصر ولبنان.

أدوارها الثانوية كانت كفيلة بتقديمها إلى الجمهور وذلك في «شمس لا تغيب» مع كمال الشناوي عام 1959، «سر امرأة» مع هدى سلطان عام 1960، «النصاب» مع فريد شوقي عام 1961، حتى وصلت ذروتها في «عنتر بن شداد» مع كوكا في نفس العام، وكذلك البطولة المطلقة الأولى عام 1962 في «شهيدة الحب الإلهي» مع رشدي أباظة، وقامت فيه بدور الناسكة رابعة العدوية والتي أعادته بعد ذلك نبيلة عبيد عام 1963 في فيلمها الأشهر «رابعة العدوية»، أما  في لبنان فقد جمعت بين التمثيل والإنتاج في فيلم «مريام الخاطئة» الذي يعتبر من أشهر أفلامها هناك.

الفنانة اللبنانية عملت إلى جانب التمثيل في إذاعات القاهرة ودمشق ولبنان، كما تولت في الستينيات رئاسة نقابة الفنانين اللبنانيين، لتكون أول سيدة تتولى هذا المنصب في العالم العربي.

وقبل وفاتها في5 أغسطس عام 1987، شاركت في دبلجة الأفلام المتحركة منذ نهاية السبعينيات؛ حيث قامت بدور«السيدة قندال» في 26 حلقة من مسلسل ‍«جرندايزر» إلى جانب عدة أدوار جانبية، كذلك دور «السيدة باربرين» و«آرثر» منذ الحلقة 38 من مسلسل «ريمي»، أما مسلسل «ساسوكي» فقد مثلت أول سبع حلقات منه وذلك بدور«سنيكي»، وأخيرًا الحلقة 28 من مسلسل «ساندي بل» بدور«الجدة ميري» بمشاركة نخبة من أروع الأصوات اللبنانية.